الاثنين، 21 أكتوبر، 2013

عن إهمال google لـblogger

إهمال شركة google لتطوير منصة تدوين blogger أمرٌ مرعبٌ لي كمستخدمٍ نشطٍ لها؛ فربما يكون دليلاً علي أنها تمهد لقتلها كما فعلت مع خدماتٍ أخريات !، 
بصراحة: أصبحتُ أخشي بشدة من التقلبات المزاجية للشركات التقنية الكبري، خاصةً تلك التي تقدم الكثير من الخدمات المتنوعة، و إلا فانظروا إلي yahoo مثلاً و المذابح التي أجرتها لخدماتها المتشعبة سرطانية العدد !

الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

الإثبات عملياً

شاهدتُ منذ فترةٍ فيديو أعجبني للغاية عن تحدٍ أجرته شركة NeXT (التي أسسها "ستيف جوبز steve jobs" بعد أن ترك شركة apple في فترةٍ من الفترات)، التحدي الذي أقيم في أكتوبر من عام 1991م كان مسابقةً بين مبرمجٍ يعمل علي جهاز "NeXTstation color" من شركة NeXT و يستخدم بيئة البرمجة NeXTstep الخاصة بها، و مبرمجٍ يعمل علي جهاز "SPARC station 2GX" و يستخدم برمجيات OPEN WINDOW و DEV-GUIDE (و كل ذلك من إنتاج شركة sun). و تم تكليف الاثنين بعمل برنامجٍ تجاريٍ صغير نوعاً ما، مع إعطائهما مهلةً لمدة ثلاثة أيام لفعل ذلك.

السبت، 12 أكتوبر، 2013

دعايات خاطئة لـGNU/Linux

أنا من المستخدمين المحبين جداً لتوليفة "قِنو/لِينُكْس GNU/linux"، و أعتبر نفسي واحداً من المتحمسين له إلي حدٍ كبيرٍ جداً، خاصةً و أن العقلية العلمية لـ "لِينُوس تُرْفالدز linus torvalds" و هو مؤسس مشروع "نواة اللينُكْس linux kernel" تعجبني و تحيرني إلي حدٍ كبيرٍ جداً (أنا أعتبره أكبر شخصيةٍ تقنيةٍ تأثرتُ بها).

لكن كل ما فات لا يمنع من وجود الكثير من الملاحظات لديَّ حول الآلية التي يتم بها بناء كل عناصر النظام المختلفة، و كذلك الطريقة التي يتم بها جمعها و دعمها، و تتعدي انتقاداتي تلك الأمور لتصل إلي الدعايات الخاطئة التي تُتناقَل في العادة بين أوساط المتحمسين للـGNU/linux (سأشير لهذه التوليفة فيما يلي من كلامٍ باسم "لِينُكْس" فقط) بشكلٍ عامٍ و يُحاوِلون بها استمالة مستخدمي الـwindows و الـmac لعالم البرمجيات الحرة free software بالكامل.

و سأتحدث هنا عن اثنتين من تلك الدعايات الخاطئة التي ينشرها محبو اللينُكْس سواءاً أكانوا يعلمون أنها غير حقيقيةٍ أو كانوا لا ينتبهون إلي ما فيها من مُجافاة الواقع:

الثلاثاء، 8 أكتوبر، 2013

الترجمة الجزئية

نظراً لأن ترجمة الأوراق و الكتب العلمية الأجنبية (خاصةً الإنقليزية) مهمٌ جداً لنقل العلم التقني إلي المسلمين و العرب، فقد قررتُ منذ فترةٍ طويلةٍ أن أقوم بترجمة ما أجد أنه مهمٌ في مجال تصميم و بناء لغات البرمجة (الذي هو مجال تخصصي الحالي). 

و لكن نظراً لحالة الانشغال الشديدة التي لا تسمح بالترجمة الكاملة فقد قررتُ القيام بأمرٍ أبسط من هذا (في مشاريع الترجمة الجديدة بمشيئة الله تعالي)، و هو أن أقوم بترجمة مُلخَّصٍ عن المُحتوَي العلمي الأجنبي بدلاً من ترجمته بالكامل.