الثلاثاء، 17 سبتمبر، 2013

الشكل الأقدم للأحداث و متعهداتهن events and events handling في إبداع و أسباب تغييره

مقدمة

هذا المقال يُعتبَر تكملةً لمقالٍ سابقٍ كتبتُه عن الطرق المُختلفة لدعم "الأحداث events" و "مُتعهِّداتها events handlers" في بعض لغات البرمجة (أعني بهن الـ: java و visual basic.net و #C)، ثم قارنتُ حينها بين كل تلك الطرق و بين الطريقة التي يتم بها الدعم حالياً في إبداع؛ بغرض البرهنة علي قوة و بساطة قواعد الأخيرة التي قد لا تظهر عند التأمل البسيط.

لذلك فأنا أفضِّل قراءة ذلك المقال السابق في البداية، ثم يمكن قراءة هذا المقال بعده مباشرةً لتسهيل الربط بين ما فيهما من معلوماتٍ و استنتاجاتٍ و تلميحاتو كذلك لضمان وصول نظرتِي الشاملة فيما يخص الأحداث و تَعَهُّدها إلي القاريء الكريم، و أن يستوعب كيفية خضوع تلك النظرة للقواعد الأصولية التي وضعتُها في كتابي "رسالة البرمجة بإبداععن منهجي فيما يخص تصميم لغات البرمجة.

الخميس، 12 سبتمبر، 2013

الوراثة الجزئية partial inheritance

الوراثة الجزئية partial inheritance
المفهوم، المميزات، العيوب


المفهوم و المميزات

حينما كنتُ أقوم بتصميم لغة البرمجة "إبداع" في الفترة الأولي من حياة مشروع البرمجة بإبداع1 (أي منذ حوالي العامين و النصف): كان تصميمها المبدئي يختلف للغاية عن التصميم النهائي الذي استقرَّت عليه حالياً، و الحق أن إبداع شهدت علي الأقل شكلين مختلفين تمام الاختلاف عن بعضهما البعض، لدرجة أنه يمكن اعتبار كل واحدٍ منهما لغةً مختلفةً قائمةً بذاتها !؛ فقد كنتُ في كل فترةٍ أعيد تقييم آرائي العلمية بما يتناسب مع ما حصَّلتُه من معرفةٍ جديدة، و من ثم أقوم بإعادة تقييم التصميم السابق بما يتفق مع ما يستجد عندي من آراءٍ صرتُ أقتنع بها بعد أن كنتُ أري ما يُخالفها.

و أثناء تلك الفترات التي كانت تتغير فيها قَناعاتي وجدتُ أن هناك بعض المُكوِّنات (أعنيقواعد و تعبيراتكنتُ مقتنعاً بأهميتها في الأشكال القديمة من إبداع، و لكن بعد التفكير الجيد فيها وجدتُ أنه من الأفضل ألا يتم ضمها إلي اللغة في نسختها النهائية.

و كان من بين تلك المُكوِّنات التي تم التخلي عنها ما أطلقتُ عليه اسم "الوراثة الجزئية partial inheritance" أو "الوراثة الناقصة incomplete inheritance"، و هو نوعٌ من أنواع الوراثة في البرمجة الكائنية object oriented يبدو غريباً للغاية عند شرحه (كما سترون فيما يلي من توضيح بمشيئة الله تعالي).