الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

lazarus في أي مكان !

حينما رأيتُ الصور الموجودة علي موقع الويكي الخاص ببيئة التطوير المُتكامِلة lazarus (هي بيئةٌ خاصةٌ بِلُغة البرمجة object pascal) فوجئْتُ بكمية الأرضيات التى تدعمها البيئة؛
فهي تدعم تقريباً كل إصدارات الـwindows، و تدعم القنو/لينوكس GNU/linux و الماك mac و كثيراً من أجهزة الهاتف المحمولة الذكية.  
و بذلك تكون قد حَققت نجاحاً باهراً فى مسألة الشمولية للبيئات التى تعمل عليها. و ما دامت تستطيع أن تُنتِج ملفاتٍ تنفيذيةٍ executables لكل هذه البيئات المُختلِفة فهذا معناه أنها أيضاً قد حققت نجاحاً باهراً في مسألة الشمولية في البيئات التي تُنتِج لها.
من وجهة نظري: لا يعيبها أنها خاصةٌ بِلُغةٍ واحدةٍ فقط؛ فمن الممكِن إضافة دعم المزيد من اللغات البرمجية الأخري إليها فيما بعد، و قد كان الهدف الأساسي من ورائها هو أن تكون البديل الحر مفتوح المصدر لبيئة delphi التجارية، و قد نجحتْ في امتلاك إمكانياتٍ أظنها فاقت إمكانيات الـdelphi (علي الأقل في مسألة العمل و الإنتاج للبيئات المُختلِفة).

هناك تعليق واحد:

  1. توجد مكتبة وسيطة اسمها LCL Lazarus Component Library، المبرمج يتعامل مع هذه المكتبة، والتي تحتوي على حزم مختلفة منها المكونات الرسومية، كاﻷزرار والنوافذ والقوائم. ولازاس يقوم بربط هذه المكتبة بمكتبة نظام التشغيل اﻷخرى، حسب النظام الذي يعمل به، مثلاً يربطها بمكتبة GTK إذا كُنت في لينكس، ومكتبة وندوز إذا كنت في بيئة وندوز، أو مكتبة QT والتي تعمل في ثلاث أنظمة. ويُمكنك تغيير اﻹرتباط بالمكتبة في أي وقت، إو اصدار عدد من النُسخ لنفس البرنامج بإستخدام مكتاب مختلفة، مثلاً GTK2 أو QT في بيئة لينكس. فتجد أن شكل البرنامجين مختلف
    فإذاً مكتبة LCL هي طبقة وسيطة تعزل المبرمج عن نوع المكتبة النهائية التي سوف يستخدمها.

    ردحذف