الخميس، 25 أكتوبر، 2012

asimo

أفلام الخيال العلمى يتم تحقيقها شيئاً فشيئاً: كل فترةٍ تزداد قدرة الروبوتات علي مُحاكاة البشر و تفاعلُهم شبه الطبعى معهم و مع العالم المحيط، و تزداد تحركاتهم سلاسةً و مرونة، ليس بعيداً أن يأتى اليوم الذى نجد فيه روبوت مرورٍ يركب دراجة نارية و يُطارِد سيارةً بسبب سرعتها الزائدة عن الحد المسموح به !
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق