الاثنين، 30 أبريل، 2012

النوم من أفضل طرق التنقيح debugging ^_^

عن تجربةٍ شخصية يعتبر النوم من أفضل طرق التنقيح ^_^
و حقيقةً قد جربت هذا بنفسي، ففي بعض الأحيان أكون قد كتبت خوارزماً algorithm  معقداً و تاكدت نظرياً من صحته، و حينما أختبر الكود أجد انه لا يعمل كما ينبغي ! 
و حينها أشمر عن ساعدي الجد و أبدأ مرحلة تنقيحٍ debugging مكثفة، و لكن في كثيرٍ من الأحيان أفشل في البداية في العثور علي الخطأ. ثم أنام قليلاً (تاركاً الجهاز يعمل و الكود مفتوح)، و حينما أصحو أنظر إلي الكود مرةً واحدة فأري الغلط bug الذي وقعت فيه، و بإصلاح سطر أو سطرين يعمل الكود كما ينبغي.
و الأمر ليس صدفةً كما قد يبدو؛ فالراحة العقلية التي يوفرها النوم و كذلك الابتعاد عن التفكير في الكود نفسه بدقائقه و تعقيداته يجعل الذهن أكثر تجرداً و أدق نظراً. و ليس النوم فقط هو ما يؤدي إلي ذات النتيجة، فالتنزه أو مشاهدة التلفاز أو الدخول علي الفيسبوك و غيرها من صارفات الذهن الأُخر تؤدي نفس الوظيفة، علي ألا يكون صارف الذهن مسبباً للنكد أو مرهقاً ذهنياً بما يقتل فائدة الترويق الذهني له.
في النهاية: عزيزي المبرمج لو كَلَّ ذهنك و عجزت عن إيجاد علة الكود نم قليلاً ^_^

هناك 4 تعليقات:

  1. أضف إليها دخول الحمّام :P

    "الدخول علي الفيسبوك و غيرها من صارفات الذهن الأُخر تؤدي نفس الوظيفة"

    فعليا لا تضاهي النوم و التنزه و السباحة و دخول الحمام، باقي صارفات الذهن، لان الباقي تبقي على اشغاله و اتعابه، بينما الأولى تقوم بإراحته.

    ردحذف
  2. نصيحة جيدة ..

    سعيدة بمروري من هنا وان شاء الله من المتابعين لكل جديد ..

    تقبل مروري وخالص احترامي وتقديري..

    ردحذف
  3. مرحباً بكِ مفيدةً و مستفيدة ^_^

    كل الناس تحب هذه النصيحة لأنها تقول أن النوم و الكسل مفيدان، لكن لا يمكنني أن أنكر أن هذا الأمر صحيحٌ في بعض الأحيان ^_^

    ردحذف