السبت، 3 ديسمبر، 2011

مشروع (البرمجة بإبداع): نبذةٌ عامةٌ عنه.

مشروع (البرمجة بإبداع): نبذةٌ عامةٌ عنه.


لن أقوم هنا بالإعلان عن كافة جوانب هذا المشروع الضخم؛ فنقطة الإعلان عنه و الدعاية له مخططٌ لها أن تبدأ بعد عامٍ كامل من الآن بإذن الله عز و جل، بحيث يتزامن هذا مع خروج المنتجات الأولي من المشروع علي هيئة: مراجع شاملة، و برامج تمتلك الحد الأدني من متطلباتنا. و بالدعاية و الإعلان سيمكننا الإنطلاق علي نحو أكثر سرعة في عملية بناء مجتمع برمجي خاص بالمشروع من المتطوعين.

و كل ما يمكنني الآن أن أقوله عن المشروع أنه:
  1. برمجيٌ في الأصل: يهتم بعالم البنية التحتية في علم البرمجة.
  2. خيري: مفتوح المصدر و غير هادفٍ للربح.
  3. مخرجاته: منتجات برمجية و تأليف مراجع شاملة باللغة العربية، بالإضافة إلي ما يتسني لنا ترجمته من الرسائل العلمية الأجنبية.
  4. يشمل في مراحله المتقدمة: كل فروع البرمجة، من برمجة قواعد البيانات، إلي برمجة الشبكات، وصولاً إلي برمجة الروبوتات (مما يعني حاجتنا إلي متطوعين في كل المجالات البرمجية بإذن الله عز و جل ^_^).
  5. إذا قدر الله تعالي هذا: في غضون عشر سنوات قد يتحول إلي مؤسسةٍ عملاقة في مجال الحوسبة (برمجيات + عتاد Hardware) مثل شركة apple لكن مع الاحتفاظ علي اتجاهها في مبدأ انفتاح المصادر البرمجية و عدم الربحية.
و لا تظنوا أن فترة عامٍ طويلةٌ حتي يتم الإعلان عن المشروع؛ فقد مر عامٌ كاملٌ بالفعل علي بدايته، و هي علي الرغم من قصرها كافيةٌ تماماً لإنجاز الكثير من الأمور، فبعد تخرجي بفترةٍ بسيطةٍ للغاية كنت بفضل الله عز و جل قد وضعت الأسس النظرية للمشروع، و كذلك وضعت له الخطة الزمنية الكاملة (و هي في معظمها عناوين، إلا فيما يخص السنين العشر الأولي فهي تفصيلية).
و ها أنا ذا بعد عامٍ واحدٍ قد انتهيت بفضل الله تعالي من مرحلة التصميم ﻷهم منتجات المشروع علي الإطلاق، و كذلك قاربت علي الانتهاء من أول المراجع الضخمة باللغة العربية، و لا ينقصه إلا التنقيح و الكتابة علي الحاسوب و زيادة بعض المعلومات فقط (و هو الكتاب الذي قد أطلب مساعدتكم في إنهائه هذه الأيام، و قد أسميته: موسوعة الألسن).
و قد بدأت منذ شهرين تقريباً في مرحلة البناء لتصميم المنتج الأول، و من المشجع للغاية أن ذلك المُنتَج المُصَمَم قد حقق ما كنت أريده منه (بل أكثر منه بكثير)، مما يعطي حماسةً كبيرةً للغاية لاستكمال المراحل الباقية علي نحو أدق و أفضل طمعاً في كرمه تعالي.
و مساهمة من يرغب في المساهمة في البداية: ستكون علي هيئة مسابقات برمجية (مثل صيف التكويد الخاص بقوقل)، أي أننا سنعلن عن مجموعة من المنتجات البرمجية التي نرغب فيها (مكتبات برمجية معينة لها تكوين معين)، و علي الراغب في الاشتراك إنتاج واحدةٍ منها، و بعد ذلك يكون للفائزين مبالغ مادية حسب مراكزهم (ستكون صغيرةً في البداية حتي يأذن الله بالفرج المادي ^_^)، و الأهم أنهم سيكونوا قد ساهموا في خدمة المشروع بمنتهي القوة، و كذلك رفعوا من مستوي الكليات التقنية المصرية في مجال البرمجة، و فيما بعد ستتسع قاعدة الكليات المشاركة لتشمل العالم العربي كله إن شاء الله تعالي، و من يدري فربما تشمل العلم الإسلامي أجمعه فيما بعد ^_^
كما هو واضحٌ من ملخص شرحي للمشروع فهو: طموحٌ كأقصي ما يكون الطموح، و ضخمٌ كخير ما تكون الضخامة، و ربما يدفع هذا البعض إلي الاستخفاف بكل تلك الأماني ظناً أنها أضغاث أحلام، لكن فضل الله تعالي الذي أخرج تصميم أول منتجاته علي يدي منذ فترةٍ قليلة، و جعله أفضل من نظيراته بمراحل، و جعلني أكاد أنهي كتابة موسوعةٍ رائعةٍ في البرمجيات باللغة العربية، يجعلني مطمئناً إلي أن المسألة ليست إلا مسألة وقتٍ فقط، و بتعاون الجميع سوف تكون الأمور أسرع و أسرع، و من يدري فربما تصبح السنون العشر مجرد خمس سنواتٍ أو أقل ^_^ فقط أرجو ألا تنسوني من صالح دعائكم بالتوفيق في هذه المرحلة، و صدقوني حينما أقول لكم أنه عندما أعلن عن المشروع بكل تفاصيله ستتضاعف دهشتكم من طموحه و قوته.
و ربما تكون نقطةُ الإعلان عن المشروع قريبةً للغاية؛ فأنا قد شاركت به في مسابقة "ابدأ مع قوقل"، و لذلك لو قدر الله تعالي و انتقلت إلي المرحلة الثانية منها فسوف يعلم الجميع طبيعة المشروع، و كل ما أرجوه الآن أن تدعوا لي بالتوفيق في هذه المسابقة؛ فجائزتها المادية (200 ألف دولار أمريكي) قادرةٌ علي القفز بالمشروع سنواتٍ و سنواتٍ إلي الأمام، و سيكون هذا فضلاً كبيراً من الله تعالي علينا، و قد عودني عز و جل علي الكرم الذي لا يستحقه من هو مثلي، و لكن يستحقه مشروعٌ كهذا كان من جميل قدر الله تعالي (و كل قدره جل ثناؤه جميل) أن أكون أنا أول من يحمله علي عاتقه و يضع عمره كله فيه.

سوف أقوم فيما بعد بعون الله عز و جل بنشر الجديد عن المشروع كلما كانت هناك حاجةٌ لهذا.

هناك 8 تعليقات:

  1. بالتوفيق ان شاء الله

    ردحذف
  2. وفقنا الله تعالي و إياك لما يحبه و يرضاه.

    ردحذف
  3. ربنا معاك يا م / وائل وبالتوفيق الدائم ان شاء الله

    ردحذف
  4. بارك الله فيك، و وفقني و إياك لما يحبه و يرضاه.

    ردحذف
  5. أين المشروع؟

    ياإلهي لم كل صيغ المبالغة هذه؟
    -----------------
    المشروع الضخم
    يتحول إلي مؤسسةٍ عملاقة في مجال الحوسبة
    ﻷهم منتجات المشروع علي الإطلاق
    كذلك قاربت علي الانتهاء من أول المراجع الضخمة باللغة العربية
    بمنتهي القوة
    طموحٌ كأقصي ما يكون الطموح
    ضخمٌ كخير ما تكون الضخامة
    جعلني أكاد أنهي كتابة موسوعةٍ رائعةٍ في البرمجيات باللغة العربية
    ن أكون أنا أول من يحمله علي عاتقه و يضع عمره كله فيه
    -----------------

    ردحذف
  6. المشروع تبقي علي الإعلان عنه رسمياً ما يقارب الست أو السبع أسابيع فقط، و المُنتج الأول أظنه سيكون بالفعل جميلاً للغاية بحمد الله تعالي، و ما انتهي منه حتي الآن كان يكفي للإعلان عن المشروع ككل: إلا أنني وددت ألا أعلن عنه إلا بعد أن يصل لمرحلةٍ كبيرةٍ من النضج بحيث يكون قادراً علي قطع الطريق أمام من سيشكك في إمكانية تحقيقه واقعياً.

    أما ألفاظ المبالغة هنا لوصف المشروع و ستري كم هي صادقة عندما أعلن عنه بإذن الله تعالي ^_^
    و في النهاية لم تكن هذه المقالة أصلاً إلا الرد الجاهز لكل زملائي في الكلية أو غيرهم ممن يعرفونني و يسألوني عن ذلك المشروع الذي يأكل وقتي كله، و قد وضعتها هنا لكي أُحيلهم إليها عند الحاجة.
    أعلم أن الوصف قد يوحي بأني لا أعط الأمور حجمها الطبعي و أترك العنان لما أتخيله، و لكن المثل يقول:
    خليك مع الفشار لحد باب الدار ^_^

    ردحذف
  7. أتمني لك التوفيق و النجاح إن شاء الله ،،،

    ردحذف