الأحد، 27 نوفمبر، 2011

حبيبتي الـKDE: أنتِ طالق ^_^

لمن لا يعرف ما هي الـKDE:

هي واحدةٌ من أشهر الواجهات المرئية لأنظمة التشغيل شبيهة اليونيكس UNIX-like، و هي بحق أجملها و أكثرها قوةً و تميزاً و نضجاً، و أكثرها قابلية للتخصيص و التغيير حسب مزاج المستخدم لها، و نظرةٌ واحدةٌ إلي برنامج متصفح الملفات dolphin يمكن أن تعطينا فكرةً عن قوة و نضج و شمولية برامجها:
 و كذلك اختيارات التعامل مع سطح المكتب:

و هو ما جعلني أحس (و ما زلت) أنها الواجهة التي حلمت بها و التي لا يمكن لغيرها تلبية رغباتي.

و بمقارنة هذا النضج بالواجهات الأخري مثل الـGnome و الـunity و الـLXDE و الـXFCE فسنجد أنه من الحمق أن نزعم أن هناك أي تقاربٍ في القوة و اتساع الاختيارات المتاحة في كل واجهة !
الغريب أنني بعد كل هذا المدح فيها أريد أن أتركها و أستخدم واجهةً أخري غيرها !

و السؤال المنطقي الآن الذي أثق أنكم تصرخون به في وجهي: و لماذا بالله عليك تريد ترك الـKDE أيها الأحمق الرقيع ؟!

حسنٌ: سأتغاضي عن السباب ^_^ و سأمثل لكم المسألة بمثالٍ مُوضحٍ مباشر:

فلنفترض أنك (عزيزي القارئ) متزوجٌ من فتاةٍ: جميلةٍ، رشيقةٍ، متدينةٍ، ودودٍ، ولود، فهل تظن أن مثل هذه الفتاة تُترك ؟

الآن فلنفترض أن لها عيباً واحداً: هو أنها بين لحظةٍ و أخري تقوم بالبصق علي الأرض بنفس احترافية و اعتياد المعلم (جارحي) في وكالة البلح !

في البداية: ستصبر عليها و تنبهها بابتسامةٍ خجلي إلي أن هذا لا يليق بفتاةٍ رقيقة مثلها،

ثم: ستنبهها في ضيقٍ أن الأمر يكاد يخرج عن السيطرة، و أن أرض المنزل توشك أن تصير زلقةً من فرط البصق عليها،

ثم: ستصرخ في وجهها كالمجنون و عيناك جاحظتان: أيتها الحمقاء، ألن تكفي عن هذا العته،

و بعدها: ستهشم رأسها علي أرض المنزل و أنت تضحك بجنون و الزَبَد يتطاير من بين شدقيك ^_^

و أنا أيضاً يحدث لي شيئٌ كهذا: فالعيب الوحيد لواجهة الـKDE هو كثرة حدوث الانهيارات crashes في برامجها، و هو ما ينبئ عن كونها لا تخضع لعملية اختبار test و تنقيح debug مكثفة كما يليق بواجهةٍ لها كل تلك الشعبية و القبول !

و لا يكاد يمر يوم دون أن أري نافذة إبلاغ عن خطأ مثل هذه (هي شبيهةٌ بها و ليست هي بالضبط):


و الغريب أنني أراها أحياناً في أوقات لا يُعقل و لا يُقبل أن يحدث فيها أي خطأ، فمثلاً ظهرت لي مراراً حينما قمت -أنا الآثم الرقيع- بضغط زر (إيقاف التشغيل shutdown) ! و أتذكر أنني في مرةٍ من تلك المرات قمت بضغط زر (إيقاف التشغيل) ثم ذهبت ببراءةٍ الأطفال إلي الحمام، و حينما عدت هالني مرأي تلك النافذة المستفزة، كانت هناك علي شاشة الحاسوب (الذي لم يستطع الإغلاق بسبب أني لم أضغط علي زر إغلاق نافذة التبليغ عن الخطأ) و كأنها تُخرج لي لسانها ^_^

و هكذا قررت أن أترك عالم الـKDE الغالي قبل أن أصل إلي مرحلة وضع الحلة علي رأسي ^_^

و لكن المشكلة الكبري: كيف سأستخدم أي واجهةٍ أخري بينما لا أقبل بنضجٍ أقل مما اعتدت عليه مع الـKDE ؟! و الحل الوحيد الذي أراه مقنعاً: أن أقوم بتنصيب واجهةٍ أخري، ثم أقوم بتنصيب برامج الـKDE التي اعتدت عليها و لا أستطيع تركها، و أهم هذه البرامج (و ربما الوحيد) هو برنامج dolphin، و هكذا أحظي باستقرار الواجهة و قوة و نضج متصفح الملفات.

و أغلب الظن أن الواجهة الجديدة ستكون الـGNOME التي كنت أستخدمها قديماً ثم تركتها لأستخدم الـKDE، و لا أظن أن باقي الواجهات سيكون لها نفس الدرجة من القبول عندي.
نهايةً: حينما أقوم بالتغيير سوف أقوم برفع صورٍ تريكم الناتج إن شاء الله تعالي ^_^

هناك 6 تعليقات:

  1. إن كنت تريد الثبات و الاستقرار فاختر XFCE
    فمطوري XFCE يهتمون كثيراً بالثبات و الاستقرار
    و هذا السبب الذي دفعهم على سبيل المثال لعدم استخدام مكتبات GTK+ 3.x و البقاء على GTK+ 2.x
    جربت آخر مرة توزيعة Chakra و هي تحتوي على KDE SC 4.7.3
    مثل كل مرة جربت لم أستطع التأقلم مع KDE
    لكنها ثابتة جداً لاحظ أنه التحديث الثالث للتطوير السابع لبيئة سطح المكتب KDE الرابع

    ردحذف
  2. أولاً مرحباً بك أخي الحبيب علي مدونتي و أتمني أن تشرفني بزياراتٍ أخري ^_^
    بالنسبة للثبات و الاستقرار فأنا أحبهما للغاية، و لكن كان بإمكاني تحمل القليل من عدم الاستقرار لأجل سواد عيني الـKDE، لكن المصيبة أنها (تلك القاسية اللعوب ^_^) في غاية الضعف من هذه الناحية ! و يدهشني هذا بشدة؛ لأنها واجهةٌ من أشهر الواجهات، فكان ينبغي أن تحظي بالمزيد من التركيز علي ناحية الاختبارات و التنقيحات (علي الأقل كنت سأفعل هذا لو كنت مسئولاً عن فريق عملها).
    ربما أقوم فيما بعد بتجرية بيئة الـXFCE؛ فقد سبق السيف العذل، و قمت بتنصيب توزيعة ubuntu 11.10 بالفعل (و أنا أكتب هذا التعليق و أنا أعمل عليها).
    و لأن الشبكة عندي في غاية الضعف، و لأنني لا أحب كثرة التغيير في نظام التشغيل و أحب الإبقاء عليه مستقراً لأكبر فترةٍ ممكنة: فقد صار تغيير هذه النسخة الحالية مستحيلاً ^_^
    و كذلك فأنا حالياً في غاية الانشغال بمسابقة ابدأ مع قوقل (لو كنت من مصر فبالتأكيد تعرفها) و لا وقت لدي للتجربة، و لكن يمكن تعويض هذا في المستقبل بإذن الله تعالي.
    أما توزيعة Chakra فهي أول مرةٍ أسمع فيها عنها ! يبدو أنها توزيعةٌ غير مشهورة عالمياً لأنني أعرف الكثير من التوزيعات و لم أسمع عنها من قبل مطلقاً !
    عموماً: سأقوم فيما بعد بعون الله عز و جل بالبحث عنها للتعرف عليها أكثر و أكثر.
    في النهاية: ليتك تعرفني بنفسك حتي أخاطبك باسمك في المرات القادمة ^_^.
    دمت بخير.

    ردحذف
  3. يطلق مطورو KDE إصدارة تطويرية جديدة كل 6 أشهر
    أما بقية الأشهر فإنهم يحدثون الإصدارة بالترقيعات
    حتى تتضح الصورة أكثر الإصدارة الحالية من KDE هي 4.7.3
    أطلق الإصدار 4.7 في شهر آب/أغسطس
    في شهر تشرين الأول / سبتمبر أصدر أول تحديث أي 4.7.1
    و تشرين الثاني / أكتوبر 4.7.2 بقي 4.7.4 و 4.7.5
    كل إصدار يحتوي على ترقيعات لعلل برمجية معينة و النسخة الأخيرة هي الأكثر ثباتاً و استقراراً
    النسخة القادمة ستكون 4.8 و يتوقع صدورها في شباط / فبراير

    KDE تملك أكبر مجتمع برامج حرة يقف وراؤها فلاحظ أن فريق KDE يعمل على جميع أنواع البرامج ، نعم جميع أنواع البرامج من أبسط البرامج إلى أكثر تعقيداً ... محرر نصوص يدعم التظليل اللغوي Kate ، متصفح ملفات Dolphin ، متصفح إنترنت Reqonk ، برنامج ضغط و فك ضغط ملفات Ark ، برنامج حرق البيانات على أقراص رقمية K3B ، حزمة البرامج المكتبية Calligra ، بيئة التطوير المدمجة الداعمة لأكثر من 10 لغات برمجة KDevelop ، و غيرها مما لا أستطيع ذكره .
    حتى إن كل برنامج يطوره فريق GNOME ستجد له بديلاً في KDE و العكس خاطئ ، فمثلاً لن تجد في GNOME حزمة برامج مكتبية كاملة أو محرر فيديو مثل kdenlive ، و حتى بيئة التطوير Anjuta من فريق GNOME فإنها فقط للغتي C و C++ .

    نلاحظ أن فريق GNOME منذ إصدار GNOME 3.0 صار يتبع نفس الأسلوب كل ستة أشهر إصدار تطويري و كل شهر إصدارات ترقيعية
    لكنك ستلاحظ أنهم بعد 3.0 أصدروا 3.2 و بعدها 3.4
    نظام ترقيم الإصدارات المتبع هنا هي نفسه في نواة Linux سابقاً قبل Linux 3.0 و هنا قصة طويلة ستعرفها إن كنت تستخدم أي توزيعة من سنوات ، المهم أنه العدد الزوجي إصدارات للاستخدام العام و العدد الفردي أي 3.1 و 3.3 للإصدارات أثناء التطوير مثلاً في التطوير 3.1 عند الإصدار 3.2
    فريق XFCE يتبع نفس الترقيم

    دليل على أن فريق XFCE يهتم بالثبات و الاستقرار
    http://wiki.xfce.org/releng/4.10/roadmap#roadmap_planned_features

    لم تبقى Chakra في جهاز الحاسوب في المنزل أكثر من 24 ساعة لأني سرعان ما استبدلتها بتوزيعة ubuntu 11.10
    السبب أني كلما أردت استخدام KDE أرى نفسي أنفر منها ليس كرهاً بل أراها ليست أكثر من استنساخ لواجهة Windows Vista
    حتى أن البعض يسميها KDE Vista و لو جربوا Chakra فيها 4.7.3 لقالوا KDE 7
    ربما في 2013 سيعملون و ربما يطلقون KDE5 و ستكون مكتوبة بلغة C++11 و إطار عمل Qt5 لا أعلم هل ستكون KDE 8 ؟!
    Chakra مبنية على Arch لكن تركز على سهولة الاستخدام

    في النهاية أعتذر عن الإطالة الشديدة و إدخال أمور ربما لا تنفعك إن عرفتها

    اسمي محمد سرحان ، مستخدم GNU/Linux لسنتين أي في نوفمبر 2009 ، و قد جربت عشر توزيعات حسب ما أتذكر و ربما أكثر لا أعلم لكن لا تقل عن عشر ، أعلق أحياناً و أقرأ بعض المواضيع في مدونة أبو إياس معتز عبدالعظيم الطاهر مؤلف ابدأ مع أوبجكت باسكال .
    عرفتك من خلال كرهك للغة C++ و الأمر الآخر أنك كنت تكره كل ما يتعلق بما يسمى GNU/Linux ، ما الذي دعاك لاستخدامه ؟

    ردحذف
  4. يا مرحباً بك أخي محمد، دمت مفيداً و مستفيداً ^_^
    أشكرك علي المعلومات الكثيرة التي وضعتها في تعليقك؛ فالزيادة من الخير لا تضر.
    بالنسبة لكرهي للـ++C فهذا حق، و ربما أقوم بوضع مقالاتٍ لي أشرح فيها أسباب كرهي للـC و الـ++C و لغاتٍ أخري، و لكن يمكنك استنتاج كثيرٍ من هذه الأسباب بمتابعة سلسلة مقالات (المفاضلة بين لغات البرمجة)؛ حيث سيبدو لك واضحاً أنهما (و أشير للـC و الـ++C) لا يحققان أي شرط من شروطي إلا فيما ندر، بينما يحققان المراتب الأولي في كل ما أكرهه في لغات البرمجة العامة الأغراض !
    أما كرهي للقنو/لينوكس فأنا لم أصرح به قبلاً فكيف وصل هذا إلي علمك !
    فرغم أني أستخدمه منذ عامين و نصف (و حالياً كنظامٍ وحيدٍ علي حاسوبي) إلا أن لدي تحفظاتٍ كثيرةٍ للغاية عليه، و أظن أنه لم يحقق بدوره شروط نظام التشغيل الجيد عندي (و أوافق في هذا الاخ زاهر ديركي).
    عامةً سأضع بعد قليل إن شاء الله تعالي مقالاً أتحدث فيه بعض الشيئ عما أكرهه في عالم القنو/لينوكس، فأرجو أن يسهم هذا في رفع الالتباس عندك.
    دمت بخير.

    ردحذف
  5. مهندس وائل حسن المحترم... الفكرة التي ترفعونها انتم اصحاب المصادر المفتوحة .... برنامج لينكس ليس بعيدا عن وندوز .... فكرة واحدة ازعجتني كثثثثثثثثثثثيرا وهي انا احفظ كثيرا من البرامج من وندوز في ذاكرة خارجية (فلاش) لا يوجد هذا في لينكس الاتصال بالنت ضعيف لا يقوى على جلب البرامج لو شرحت هذا اقسم ساضع نظام ابونتو وانتقل رويدا رويدا الية وشكرا وارجو ان تجيب هلى هذا

    ردحذف
    الردود
    1. أظن أن هناك طريقةً لفعل هذا في اللينوكس: هناك برنامجٌ يمكنك من خلاله تحميل ملفات البرامج ثم بعدها يمكنك تنصيبها براحتك.
      لكني للأسف لم أستخدمه من قبل، و لو استطعتُ أن أدلك عليه قريباً فسأفعل إن شاء الله تعالي :)

      حذف